AGAMA DAN RASIONALITAS

 

عَن عابس بن رَبيعة ، قَالَ : رَأيْتُ عُمَرَ بن الخطاب – رضي الله عنه – يُقَبِّلُ الحَجَرَ – يَعْنِي : الأسْوَدَ – وَيَقُولُ : إني أَعْلَمُ أنَّكَ حَجَرٌ مَا تَنْفَعُ وَلاَ تَضُرُّ ، وَلَولا أنِّي رَأيْتُ رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم – يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ [1] . مُتَّفَقٌ عَلَيهِ [2].

 


[1]  قال الحافظ ابن حجر في الفتح 3/584 ( 1597 ) : (( في الحديث التسليم للشارع في أمور الدين ، وحسن الاتباع فيما لم يكشف عن معانيها )) .

[2]   أخرجه : البخاري 2/183 ( 1597 ) ، ومسلم 4/67 ( 1270 ) ( 251 ) .